الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفيوم تاريخيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin HOFEDA
ADMIN
ADMIN


فريقك المفضل : الاسماعيلى
ذكر
القوس
عدد الرسائل : 916
العمر : 26
السٌّمعَة : 0
نقاط : 6353
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: الفيوم تاريخيا   السبت يوليو 25, 2009 3:10 pm

الفيوم في الوقت الحاضر
كل وقت يمر بالإنسان فهو في الزمن الحاضر، وسرعان ماتمر السنون ويصبح الحاضر ماضياً. هكذا تحدثنا من خلال البحث عن إقليم الفيوم وتأسيس إيبارشية به في العصر القبطي. ورأينا أن الفيوم مرت بأسماء عديدة. فعندما غمرتها المياه سميت" ميروير" وتعني البحر العظيم أو " البحيرة". كما سميت في العصر اليوناني مدينة التمساح " كريكوديوبلس" معبود المنطقة في ذلك العصر. وفي العصر البطلمي سميت بأرسينوى نسبة إلي زوجة بطليموس الثانى. وفى العصر القبطى سميت "فيوم" أى المياه أو البحار، وفى العصر العربى الإسلامى زيدت أداه التعريف "الـ" فأصبحت تعرف باسم الفيوم.
فى مجال حديثنا عن الفيوم فى الوقت الحاضر ونحن فى بداية القرن الحادى والعشرين، نتعرف على إقليم الفيوم من حيث موقعه وأهميته السياحية والمدنية و الأسلاميه .
محافظه الفيوم فى موقعها الجغرافى
تظهر الفيوم على الخريطة العامة لمصر كورقة كبيرة لزهرة اللوتس فهي ليست جزءً من وادي النيل والدلتا والبعض لا ينسبها إلي الوجه البحري أو القبلي، بل يعتبرها وسط مصر. تعتبر واحة خضراء تقع في الصحراء الغربية في الجنوب الغربي من محافظة القاهرة، تبعد عنها مسافة 90كم. تحيط بها الصحراء من كل جوانبها.
تعتبر محافظة الفيوم إحدي محافظات القطاع الشمالي من الصعيد, إلا أن حضارتها تميل فى خصائصها إلي حضارة الوجه البحرى رغم أنها تقع في مركز متوسط بين الحضارتين.
يذهب كثير من المؤرخين إلي اعتبار حضارة الفيوم هي الأقدم وهي أصل الحضارة لما حققته من تقدم. فهي تتميز بخلفية حضارية، وما تركته علي مر العصور المختلفة من آثار فرعونية، يونانية، رومانية، قبطية، وإسلامية.
يصف بعض الكتاب الفيوم علي أنها تمثل مصر الصغري علي خريطة مصر الكلية. حيث يمثل بحرها المتوسط بحيرة قارون، وبحرها الأحمر وادي الريان، ونيلها هو بحر يوسف شريان الري لأراضيها الزراعية. وتتعدد مستويات أرضها بقوة مياهها نذور "سواقي الهدير" رمز الفيوم والتي اتخذت شعاراُ لها.
الفيوم فى العصر الحديث والمعاصر
فى عهد العرب, كانت تسمى الأعمال الفيومية, وفى سنة1220هـ كانت ولاية, باسم ولاية الفيوم, وفى سنة1240هـ سميت مأمورية الفيوم, وعين حسين أغا مديراً لها.
فى سنة1245هـ, قسمت مأمورية الفيوم إلى قسمين: قسم أول وكان مقره الفيوم, وقسم ثان وكان مقره طبهار, وعلى رأس كل قسم ناظر.
فى سنة1249هـ سميت مديرية الفيوم, واستمر حسين أغا مديراً لها.
فى6 من ذى الحجة سنة1257هـ, صدر أمر عال, بتقسيم مديرية الفيوم إلى قسمين, وعين محمد رستم بك مديراً للقسم الأول, وعلى بك ـ الميرلوا ـ مديراً للقسم الثانى.
فى26 شعبان سنة1260هـ /10 سبتمبر 1844م, صدر أمر عال, بضم قسمى مديرية الفيوم بعضهما إلى بعض, وجعلهما مديرية واحدة, وعين عمر بك بسمى مديراً لها.
فى 27 رمضان سنة 1260هـ /11أكتوبر سنة 1844م, صدر أمر عال, بضم مديرية الفيوم للمرة الأولى- إلى مديريات الأقاليم الوسطى, (بنى سويف وبنى مزار والمنيا).
فى 19 مارس سنة 1851, صدر أمر عال بفصل مديرية الفيوم- عن مديريات الأقاليم الوسطى, وجعلها هى وبنى سويف- للمرة الأولى- مديرية واحدة, مقرها بندر بنى سويف.
فى 8 يناير 1858م, صدر أمر عال, بفصل مديرية الفيوم للمرة الأولى – عن مديرية بنى سويف, وجعلها مديرية قائمة بذاتها, وعين مصطفى راتب افندى مديراً لها.
فى 11يناير 1864م, صدر أمر عال, بضم مديرية الفيوم للمرة الثانية- إلى مديرية بنى سويف, وجعلها مديرية واحدة, مقرها بنى سويف, وعين حسن بك شركس مديراً لها.
فى أول سبتمبر سنة 1867م, صدر أمرعال, بضم مديرية الفيوم للمرة الثانية- الي مديريات الأقاليم الوسطى,(2شعبان سنة 1280رقم 92).
في19 اكتوبر سنة1868, صدر امر عال بفصل مديرية الفيوم للمرة الثانية ـ عن مديريات الاقاليم الوسطي, وجعلها هى وبنى سويف للمرة الثالثة ـ مديرية واحدة, وعين حسن الشريعى بك مديراً لها . " الرجل ده تبعي "
فى8 يناير1870م, صدر أمر عال, بفصل مديرية الفيوم للمرة الثانية ـ عن مديرية بنى سويف, وجعلها مديرية قائمة بذاتها, وعين محمد علاء الدين بك مديراً لها. وبذلك صارت مديرية الفيوم, مديرية قائمة بذاتها, من أول سنة1870م إلى اليوم.
تشتمل محافظة الفيوم علي سته مراكز هي مركز الفيوم واطسا وأبشواي ويوسف الصديق وطامية وسنورس. كما يتبعها160 قرية و1883 عزبة. تبلغ المساحة الكلية للمحافظة 6068كم2، ويقطنها عدد من السكان يقدر بـ 2.319.880 نسمة (مليونان وثلثمائة وتسعة عشر ألفا وثمانيمائة وثمانون نسمة) طبقا لتقرير عام2002م. كما يبلغ معدل الزيادة الطبيعية 25 في الألف لعام2001م مقابل 26 في الألف لعام2000م.
تقسيم محافظة الفيوم إلى مراكز
يذكر القاموس الجغرافى عن تقسيم الفيوم إلى مراكز ما يلى
فى سنة 1241هـ الموافق 1826م, كان إقليم الفيوم قسما واحداً باسم مأمورية الفيوم.
فى سنة 1245هـ الموافق 1829م, قسمت هذه المأمورية إلى قسمين وهما: قسم أول, وكان مقره مدينة الفيوم, وتشمل دائرة اختصاصه, عدة بلاد من شمال مديرية الفيوم. قسم ثان, وكان مقره طبهار. وتشمل دائرة اختصاصه, عدة بلاد جنوب مديرية الفيوم.
فى سنة1249هـ الموافق1833م, ألغى هذا التقسيم, وصار الإقليم قسماً واحداً, باسم مديرية الفيوم, وفى6 ذى الحجة سنة 1257هـ الموافق 1851م, أعيد تقسيم المديرية إلى قسمين, كما كانت فى سنة 1245هـ الموافق 1829م.
فى26 شعبان سنة1260هـ الموافق10 سبتمبر سنة1844م, صدر أمر عال, بالغاء القسمين وجعلهما قسماً واحداً, وكان السبب فى عدم استقرار تقسيم هذه المديرية, يرجع إلى أنها كانت تضاف, تارة كقسم واحد, إلى مديريات الأقاليم الوسطى, وتارة إلى مديرية بنى سويف, واستمرت كذلك حتى سنة 1869م.
فى8 يناير سنة1870م, صدر أمر عال, بفصل مديرية الفيوم للمرة الأخيرة, عن مديرية بنى سويف, وجعلها مديرية قائمة بذاتها, من أول سنة1870.
ولما استقرت حالة هذه المديرية, واستقلت بإدارتها الداخلية, صدر أمر عال, فى سنة1870م, بقسمتها إلى قسمين وهما: قسم سنورس وقسم طبهار.
1- مركز سنورس
أنشىء فى سنة1871, باسم قسم سنورس, وجعل مقره بلدة سنورس, وكانت دائرة اختصاصه فى ذاك الوقت, تشمل عدداً من بلاد شمال مديرية الفيوم. بناءً على منشور الداخلية, الصادر فى3ديسمبر سنة1889, سمى مركز سنورس من أول سنة1890ولا يزال بها إلى اليوم
مركز طبهار
أنشىء فى سنة1871, باسم قسم طبهار, وجعل مقره بلدة طبهار, وكانت دائرة اختصاصه فى ذاك الوقت, تشمل عدداً من بلاد جنوب مديرية الفيوم, وبناء على منشور الداخلية, الصادر فى3 ديسمبر سنة1889, سمى مركز طبهار, اعتبارا من أول يناير سنة1890, وفى سنة1891, نقل ديوان المركز إلى إطسا, مع بقائه باسم مركز طبهار.
2- مركز إطسا
إنه نظرا لوجود بلدة طبهار, التى بها ديوان المركز, فى الجهة البحرية من بلاد المركز, صدر قرار من الداخلية, بنقل ديوان المركز, من طبهار إلى بلدة اطسا, لتوسطها بين بلاد المركز, على أن يبقى باسم مركز طبهار.
فى20 فبراير سنة 1896, صدر قرار بتسميته مركز إطسا, لوجود مقره بها, ولا يزال المركز بإطسا لغاية اليوم.
3- مركز الفيوم
أنشىء فى سنة1896, باسم مركز مدينة الفيوم, لوجود مقره بها, وتتكون دائرة اختصاصه من عدة بلاد, بعضها فصل من بلاد مركز سنورس, وبعضها فصل عن بلاد مركز إطسا.
فى عام 1899م, صدر قرار بأن يكون اسم المركز "مركز الفيوم", بدلا من"مركز مدينة الفيوم", ولايزال المركز بها إلى اليوم.
4- مركز أبشواي
لما تبين أن البلاد الواقعة فى الجهة الغربية, من مديرية الفيوم, قد زاد عمرانها وكثر عدد سكانها, مع بقائها بعيدة عن قواعد المراكز الإدارية, مما يدعو سكانها والموظفين, إلى تحمل مشاق الانتقال, أصدر وزير الداخلية قراراً, بتاريخ27 أغسطس عام1929م, بإنشاء مركز رابع بمديرية الفيوم, يسمى مركز إبشواى, ويكون مقره بلدة إبشواى, وتشمل دائرة اختصاصه 28 بلداً, منها تسعة بلاد من مركز الفيوم, وستة من بلاد مركز سنورس, و12 بلدة من مركز اطسا, (العدد 76 من الوقائع المصرية1929).
وبذلك أصبحت مديرية الفيوم تتكون من أربعة مراكز(سنورس, أطسا, الفيوم, ابشواى). ومجموع قراها 163 قرية, القديمة منها 82, والحديثة81. ثم أضيف إليها مركز خامس هو مركز طامية, وفى عام2001م أنشىء مركز سادس هو مركز يوسف الصديق.
الفيوم من حيث موقعها السياحي
تعتبر محافظة الفيوم من المحافظات السياحية، التي يتوافد عليها عدد كبير من المصريين والعرب والأجانب للسياحة. فهي تذخر بالآثار من مختلف الحضارات(فرعونية – رومانية – مسيحية – إسلامية).
يرجع معظم الآثار الفرعونية إلي عصر الأسرة الثانية عشرة، وأهم ملوكها أمنمحات الثالث والرابع، وسنوسرت الأول والثاني. وأهم هذه الآثار هرم هوارة، وهرم اللاهون، ومسلة سنوسرت، وقصر الصاغة، ومدينة ماض.
كما يوجد كثير من الآثار اليونانية والرومانية والإسلامية في الفيوم من أهمها: مدينة كرانيس، مدينة أم الأتل، معبد قصر قارون، أطلال مدينة ديمية السباع. قنطرة اللاهون، ومسجد قاتيباي، وسوق القنطرة (وكالة المغاربة).
كما يوجد كثير من الأماكن الطبيعية كمعالم سياحية يمكن زيارتها بالفيوم منها: وادي الريان ويقع علي بعد70كم من مدينة الفيوم، وهو عبارة عن بحيرات وعيون طبيعية، أهم ما يتميز به الشلالات.
أيضا منطقة وادي حيتان وقد وُجِدَ بها هياكل للحيتان المتحجرة التي وضع أحدها بالمتحف الجيولوجي بالقاهرة. منطقة جبل المدورة (جبل النهرين)، وهو من أجمل ما صورته الطبيعة على ساحل البحيرة السفلي لوادي الريان. فهي منطقة تصلح لممارسات الرياضات البحرية وسياحات السفاري وركوب الخيل والجمال، ومراقبة الطيور.
كذلك منطقة جبل المشجيجة، وهي منطقة ذات طبيعة ساحرة، وهي من الأماكن المفضلة لرؤية بانوراما لوادي الريان.
أيضا بحيرة قارون التي تقع شمال محافظة الفيوم علي بعد 22كم, وتبلغ مساحتها 55ألف فدان وهي أقدم بحيرة في مصر، وتعتبر الجزء المتبقي من بحيرة موريس القديمة.
منطقة السيليين التي تبعد 9كم من مدينة الفيوم وتشتهر بحدائقها ومدرجاتها الخضراء المختلفة والطواحين. وتعد من المناطق ذات الطبيعة الساحرة. كذلك سواقي الهدير، ووادي النزلة ووادي دمو.


from bibliotheca alexandria
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://engfayoum.gid3an.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الفيوم تاريخيا   السبت يوليو 25, 2009 3:49 pm

معلومات حلوة بس ياريت المواضيع الكبيرة تنزل 8لى اقسام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
troy knight
عضو شغال
عضو شغال


فريقك المفضل : الاهلى
ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 964
العمر : 25
المزاج : cool
السٌّمعَة : 3
نقاط : 3900
تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الفيوم تاريخيا   الإثنين يوليو 27, 2009 12:43 am

موضوع حلو والله

وانا رايي انا ده اهم واكتر قسم استفاده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفيوم تاريخيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
efu :: أخبار وصحافة :: الفيوم بلدنا-
انتقل الى: